أفضل الشركات

نشأة النقود وسيطرة آل روتشيلد علي الاقتصاد

تواصل معنا



    الاخبار الاقتصادية

    تباطأ نمو التصنيع في منطقة اليورو في يناير وتراجعه فى المانيا والمملكة المتحدة

    الصناعات التحويلية
    الصناعات التحويلية بمنطقة اليورو أبريل 2019

    تباطأ نمو التصنيع في منطقة اليورو في يناير وتراجعه فى المانيا والمملكة المتحدة – انخفض معدل نمو قطاع الصناعات التحويلية في منطقة اليورو إلى أدنى مستوى له منذ ثلاثة أشهر في الشهر الأول من عام 2018، وفقا لتقرير صادر عن إيه إتش إس ماركيت يوم الخميس. أما مؤشر مديري المشتريات في منطقة اليورو فقد سجل 59.6 نقطة في شهر يناير، مسجلا انخفاضا عن مستوى قياسي في ديسمبر عند 60.6. واوضح التقرير ان مؤشر مديري المشتريات (بمي) قد ظل الآن فوق حاجز 50.0 لمدة 55 شهرا.

    وقد سجل الإنتاج والطلبات الجديدة تراجعا في النمو مقارنة بشهر ديسمبر، إلا أنهما لا يزالان قريبين من أفضل المستويات منذ إدخال المسح في عام 1997. واستمرت قطاعات السلع الاستهلاكية والوسيطة والاستثمارية في تحقيق نمو قوي، إلا أن فئة السلع الاستهلاكية خلال شهر يناير.

    وقال كريس ويليامسون، كبير الاقتصاديين في “إيه إتش إس”: “استمر ازدهار الصناعات التحويلية في منطقة اليورو على قدم وساق في يناير / كانون الثاني، وقد نما الناتج في واحدة من أسرع المعدلات المسجلة على مدار 20 عاما من تاريخ الاستطلاع، وقال ماركيت. “كما أظهرت العمالة واحدا من أكبر المكاسب التي سجلها المسح، حيث توسعت الشركات في قدراتها بما يتماشى مع ارتفاع الطلب”.

    تشهد الصناعات التحويلية الألمانية تراجعا في يناير

    تباطأ التصنيع في ألمانيا في يناير بعد أرقام قياسية في ديسمبر، وفقا لتقرير إيه إتش إس ماركيت صدر يوم الخميس. وبلغ مؤشر مديري المشتريات التصنيعي 61.1 في الشهر الأول من العام، مقارنة بالشهر الماضي، حين بلغ 63.3.

    وظل نمو الناتج الصناعي قويا، على الرغم من أن وتيرة أبطأ شهدت، وفقا للبيانات. وبالمثل، تراجعت الطلبات الجديدة مقارنة مع ذروة ديسمبر. وأظهرت مبيعات التصدير أدنى مكسب منذ أغسطس 2017، في حين أن الاتجاه على المدى الطويل يرى ارتفاع مستمر. وأثيرت مستويات العمالة من جانب منتجي السلع، مع زيادة حادة في أعداد المرتبات. وأخيرا، وصل معدل التضخم في أسعار المدخلات ورسوم الإنتاج إلى أعلى مستوى له منذ نيسان / أبريل 2011.

    وقال الاقتصادي الرئيسي في إيه إتش إس ماركيت فيل سميث.”تستمر المصانع في زيادة الإنتاج بوتيرة نادرة الحدوث خلال العقدين الماضيين من التحصيل، ويشير المعدل القوي المستمر لخلق فرص العمل إلى أن هناك شهية لمزيد من التوسع في القدرات وسط توقعات إيجابية للعام المقبل”.

    تراجع التصنيع البريطاني في يناير

    سجل توسع التصنيع في المملكة المتحدة بوتيرة أبطأ في يناير، وفقا للبيانات الصادرة يوم الخميس من قبل إيه إتش إس ماركيت. وكان مؤشر مديري المشتريات التصنيعي في المملكة المتحدة قد سجل 55.3 في يناير، أقل مقارنة مع 56.2 ديسمبر. وشهدت بداية العام تراجعا في التوسيع بعد ارتفاع نوفمبر الماضي في 51 شهرا.

    وكان مؤشر التصنيع عند أدنى مستوى له منذ يونيو من العام الماضي، وهو ما يزال أعلى من متوسطه على المدى الطويل. واستمر نمو الإنتاج ومآخذ الطلبات الجديدة في الإبطاء. ومن ناحية أخرى، لوحظ تسارع في تكاليف المدخلات وتضخم أسعار البيع.

    وقال مدير إيه إتش إس ماركيت روب روبسون.”أظهر قطاع الصناعات التحويلية في المملكة المتحدة تركيبة غير مرحب بها من تباطؤ النمو وارتفاع الأسعار في بداية عام 2018. ومما يبعث على التشجيع، على الرغم من التباطؤ، أن المسح الأخير يتسق مع ارتفاع الإنتاج بمعدل ربع سنوي قوي يبلغ حوالي 0.6٪ في يناير”