يعزز زوج يورو/دولار EUR/USD أرباحه الأخيرة، متداولًا ضمن نطاق من 30 نقطة منذ بداية اليوم في سوق محدود للغاية. هيمنت شهية المخاطرة على الجلسة الآسيوية، مع ارتفاع أسواق الأسهم المحلية بقوة بعد ارتفاعات يوم الجمعة في اوروبا والولايات المتحدة، لكن العالم المالي يكافح للحصول على محفز.

الأجندة الاقتصادية الكبرى فارغة تمامًا خلال الجلسة الأوروبية باستثناء بعض البيانات القادمة من البرتغال وفرنسا. في وقت لاحق اليوم ستتابع كل من الولايات المتحدة وكندا العطلة المصرفية، مما يعني أن من المحتمل أن تبقى أحجام التداول منخفضة للغاية. مع ذلك فسيكون هناك تصريحات من بعض أعضاء الاحتياطي الفيدرالي جنبًا إلى جنب مع بولوز محافظ بنك كندا، وقد يسحثون جميعهم ارتفاعات أقوى بالنظر إلى الغياب الحالي للحجم.

بالنسبة للصورة الفنية لزوج يورو/دولار EUR/USD فإن الزوج يوجد أدنى قمة الأسبوع الماضي ببضع نقاط عند 1.1386 مع وجود المؤشرات الفنية بلا اتجاه في منطقة التشبع الشرائي، ويوسع 20 SMA تقدمه أدنى المستوى الحالي محتفظًا بميل صعودي قوي. إذا تقدم السعر بعد 1.1400 -المقاومة الفورية- فإن هناك مجال لاختبار 1.1460 وهي مقاومة رئيسية للمدى الطويل، على الرغم من أن الأرباح تبدو غير مرجحة اليوم.

كان مشترو المدى القصير في ارتفاع بالقرب من 1.1340/50 منذ الظهيرة الأمريكية ليوم الجمعة، مما يعني أن السعر يحتاج للتسارع أدنى هذه المنطقة للتصحيح بعض الشيء نحو المنطقة السعرية 1.1290 حيث من المتوقع أن تحتوي الرغبة الشرائية التراجع.